شرح المادة 83 من نظام التنفيذ

ملاحظة هامة : الاستشارات القانونية تقدم برسوم وليس مجاناً

المادة 83 من نظام التنفيذ. تحرص المملكة دائمًا على وضع قوانين تنظم العلاقة بين جميع الأطراف وتضمن حقوق الطرفين في نفس الوقت. ومن أهم هذه القوانين واللوائح نظام التنفيذ الذي يضم عددًا كبيرًا من المواد المهمة.

شرح المادة 83 من نظام التنفيذ

شرح المادة 83 من نظام التنفيذ

  • نظام التنفيذ
  • أبواب نظام التنفيذ
  • المادة 83 من نظام التنفيذ

نظام التنفيذ

من المعروف أن الأحكام القضائية تصدر الأحكام على المتهم وفق ما يكفله القانون والدستور داخل الدولة. ويتم تنفيذ تلك الأحكام من خلال بعض المؤسسات الأخرى المعنية بالتنفيذ ،والغرض من تنفيذ الحكم إلزام المحكوم عليهم في قضايا مختلفة بتنفيذ ما تقرر حرفيًا ،ويتم ذلك على نفقتهم. المتهم ايضا. أو سداد دين ،أو تسليم بناء أو عقار ،ويسمى ذلك بالتنفيذ المباشر.

الإعدام هو شكل من أشكال العقوبة التي تنطوي على مصادرة الحكومة الأموال من الجاني المحكوم عليه ثم بيعها لسداد ديونه.

وسابقاً شارك عدد من الجهات في تنفيذ الأحكام في المملكة ،كإمارات المناطق ،وقاضي التنفيذ وغيرها ،وفق نظام المرافعات الصادر عام 1421 هـ (أي قبل هذا الوقت) ،حيث بلغ مجموعها. كان الفصل مخصصًا للترافع. على سبيل المثال ،المصادرة والتنفيذ.

حديثا؛ على وجه التحديد ،في اليوم الثالث عشر من شهر شعبان 1433 هـ. أصدرت حكومة المملكة نظام الإعدام السعودي لتنفيذ الأحكام القضائية المختلفة. كما ستقرر آليات وطرق تنفيذ تلك الأحكام. كما يحدد هذا القانون اختصاصات كل دائرة تنفيذية وقضاة.

أبواب نظام التنفيذ

يحتوي هذا القانون على 98 مادة في 5 أبواب و 12 فصلاً.

& – الفصل الأول (4 فصول) صلاحيات قاضي التنفيذ والمسمى الوظيفي والتوظيف والإفصاح عن الأموال والأموال محل التنفيذ

الباب الثاني الحبس الاحتياطي.

الفصل الثالث الإجراءات والتنظيم (4 فصول) الحجز التنفيذي ،بيع الأموال المحجوزة ،توزيع حصيلة التنفيذ ،الحجز على ما للمدين مع الغير.

الفصل الرابع (فصلين) التنفيذ المباشر والتنفيذ في مسائل الأحوال الشخصية.

الفصل الخامس (3 فصول) – الإفلاس والسجن التنفيذي والعقوبات.

المادة 83 من نظام التنفيذ

جاءت المادة 83 من نظام التنفيذ في الفصل الثاني من الباب الخامس من القانون وهو (السجن التنفيذي). حددت هذه المقالة ما يلي:

سيقرر قاضي التنفيذ ما يجب فعله إذا فشل المدين في سداد المدفوعات. إذا قرر قاضي التنفيذ حبس المدين ،فيُحبس هذا الشخص حتى يتم سداد الدين وسداد الدين بالكامل سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

كان هناك أيضًا نظام لتنفيذ الوصية ،وكانت هناك إدارات خاصة في المملكة لتنفيذ الأحكام ،وكان هناك دائمًا بعض القضاة المتفرغين لمراقبة عمليات الإعدام. تم إصدار قوائم الممنوعين.

ولهم السلطة القانونية في حبس المتهم أو الإفراج عنه ،وإصدار تعليمات للدائن بالإفصاح عن الأصول المالية دون مماطلة أو تزوير ،بالإضافة إلى الحق في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المماطلين والمزورين.

المادة 83 من نظام التنفيذ

كشفت وزارة العدل عن إجراء بعض التعديلات على اللائحة التنفيذية لنظام التنفيذ حفاظا على الصرامة ،ومراعاة عدم إلحاق أي ضرر بأسرة المدين. ووفقاً لمبادئ حقوق الإنسان ،أشارت في الوقت نفسه إلى فرض حظر سفر على المدين وتعليق توكيله وتجميد سجلاته التجارية وعدم تمكنه من إجراء معاملات مالية. تعتبر الحسابات واجبة ولا يرفع التنفيذ الا بموافقة مقدم الطلب.

أعلنت وزارة المالية إلغاء النظام “5”. من المادة 46 المتعلقة بوقف خدمات الحكومة الإلكترونية ،وهذا يعني الخدمات غير المالية. وعليه فلا ضرر على الدائن في شطبها. والسبب هو أنه لا يوجد قلق من خسارة المال. الدائنون أو حقوقهم ،لأن هناك إجراءات إلزامية ينص عليها النظام تراعي حق الدائن وتمنع الجهات من التعامل مالياً مع المدين ،ولا تزال قائمة وتستمر سارية مثل الحجز على الحسابات المصرفية. والأصول المالية والتعليق وحظر السفر. لذلك ،لا يقصد إلغاء تعليق الخدمات. تسمح الحكومة للمدين ببيع أصوله من أجل سداد ديونه.

قامت وزارة العدل بمراجعة المواد الخاصة بأوامر الاحتجاز التنفيذية. يجب أن يكون الأمر إلزاميا ،ويجب مصادرة مليون ريال أو أكثر من المعتقل. كان مقبولا.

لن تخل التعديلات الجديدة بحق الدائن في المطالبة بمدينه وأن المحكمة ستسترد حقه باتخاذ جميع الإجراءات المنصوص عليها في النظام. ومع ذلك ،سيأخذ في الاعتبار الوضع الإنساني لأسرة المدين من أجل المصلحة العامة.

كما كشفت وزارة العدل عن إجمالي عدد العمليات المنفذة خلال الأسبوع الماضي. وبلغت هذه العمليات نحو 170000 عملية ،شملت جميع الخدمات والعمليات التي تم تنفيذها في مقار المحاكم والموثقين وبالوسائل الإلكترونية.

يبلغ عدد العمليات القضائية أكثر من 89000 في محاكم “العامة والتجارية والعمالية والجنائية والأحوال الشخصية” ،بالإضافة إلى 59000 عملية توثيق من خلال الموثقين أو الخدمات الإلكترونية. وأضافت الوزارة أنه بالإضافة إلى ما يقرب من 22 ألف عملية تنفيذ للأسر.

وأكدت الوزارة أن إجمالي عدد الجلسات التي عقدت في المحكمة تجاوز 48 ألفًا ،فيما أصدر القضاة أكثر من 19 ألف حكم.

وشهدت محاكم التنفيذ بالمملكة نحو 22 ألف عملية. ويمثل نحو 4000 منهم قرارات تنفيذية صادرة عن محاكم التنفيذ في المملكة.

وأشارت الوزارة إلى أن عمليات التوثيق المتعلقة بالعقار تجاوزت 10.000 بين نقل الملكية وغيرها ،فيما تباينت العمليات المتبقية بين وكالة صادرة عن طريق خدمات إلكترونية وأخرى من خلال كتّاب عدل ،إضافة إلى خدمات التوثيق الأخرى مثل التحديث. الصكوك وإلغاء الوكالات أو التحقق منها.

وسأل مواطن وزارة العدل عبر حسابه على تويتر عما إذا كان هناك نص في النظام يقضي بسجن الجاني 20 ألف ريال بعد عامين إذا لم يدفع.

وردت وزارة العدل على السؤال بالقول إن الحبس سلطة تقديرية تابعة لمحكمة التنفيذ التي تصدر فيها أحكام الحبس.

وقالت الوزارة إن الحبس من اختصاص الدائرة ،باستثناء الحالات التي تشير إليها عقوبة الحبس الإجباري بموجب المادة 83 من نظام التنفيذ ولوائحه. إذا فشل المدين في سداد دينه ،فيجوز سجنه. ويستمر هذا الدين حتى ينفذ الدائن هذا الحكم ويدفع للمدين.

كشفت مصادر في صحيفة الجزيرة عن دراسة أجرتها وزارة العدل تبين أن حكم قاضي التنفيذ بحبس المدين الذي امتنع عن التنفيذ (وفق المادة 83 من قانون التنفيذ ولائحته التنفيذية) لا يتعارض مع صلاحيات واختصاصات إدارة السجون للإفراج عن المسجونين في حالات الطوارئ والمؤقتة.

تسمح المادة 83 لقاضي التنفيذ بحبس المدين الذي يرفض سداد ديونه ،لكنها تنص أيضًا على أن الحبس لا يستمر حتى يتم سداد الديون. المقصود بعبارة “الامتناع” في هذا المقال هو ما تقوله المقالات الأخرى. عذر الإعسار لا يخضع لحبس المدين. إذا كان للقاضي مصلحة في عدم حبس المدين أو إخلاء سبيله فيجوز له ذلك.

لإدارة السجن سلطة الإفراج عن السجين في حالة الطوارئ ،مثل وفاة أحد الأقارب أو الزيارات العائلية العاجلة. لا تقتصر إدارة السجن على إطلاق سراح السجناء الذين هم في مرحلتهم النهائية وقد استنفدوا بالفعل جميع حقوقهم.

تحرص المملكة في كل الأوقات على وضع قوانين تنظم العلاقة بين جميع الأطراف وتضمن حقوق الطرفين في آن واحد. ومن أهم هذه القوانين واللوائح هو نظام التنفيذ ،والذي يتكون من عدد كبير من المواد الهامة.

نظام التنفيذ

تصدر الأحكام القضائية الأحكام على المتهم في ضوء ما يكفله القانون والدستور داخل البلاد. ويتم ذلك من خلال مؤسسات أخرى معنية بتنفيذ الأحكام ،والغرض من تنفيذ هذه الأحكام هو إلزام المتهم أو المحكوم عليهم في قضايا مختلفة بالتنفيذ. ما تم الحكم عليه على أنه حرفي وعيني ،وهذا يشمل إعدام المتهم. ومن الأمثلة على ذلك بناء هيكل أو سداد دين أو التنازل عن مبنى أو عين. يتم تنفيذ هذا مباشرة.

تصادر الدولة أملاك المدعى عليه لتسديد ديونه.

في ما سبق؛ واشتركت في عملية تنفيذ الأحكام في المملكة عدد من الجهات ،كإمارات المناطق ،وقاضي التنفيذ وغيرهم ،وفق نظام المرافعات الصادر في عام 1421 هـ ،حيث تم الفصل بكامله. مكرسة للحجز والتنفيذ.

لكن في الآونة الأخيرة. أصدرت حكومة المملكة نظام التنفيذ السعودي في اليوم الثالث عشر من شهر شعبان 1433 هـ. كما يوضح هذا القانون اختصاصات كل قسم تنفيذي وقاضٍ.

المادة 83 من نظام التنفيذ

أبواب نظام التنفيذ

جاء هذا القانون في 5 إصحاحات و 12 إصحاحاً ،وهي:

– الفصل الرابع: صلاحيات قاضي التنفيذ والوثائق التنفيذية والأموال الخاضعة للتنفيذ.

-الباب الثاني : الحجز التحفظي .

الفصل الرابع: الإجراءات (4 فصول): تنفيذ الأوامر ،والحجز على أموال المدين ،ومصادرة أموال الغير.

الفصل الرابع بابان: التنفيذ المباشر والتنفيذ في الأحوال الشخصية.

الفصل الخامس: الإعسار والسجن التنفيذي. الفصل السادس العقوبات.

وجاءت المادة الثالثة والثمانون من نظام التنفيذ في الباب الخامس من القانون بعنوان (السجن التنفيذي) ونصّت على:

(يصدر قاضي التنفيذ حكماً بحبس المدين في حال ثبوت امتناعه عن سداد دينه ،ويحبس هذا المدين لحين إتمام عملية تنفيذ الحكم وسداد الدين بشكل مباشر أو غير مباشر. ).

يوجد في النظام القضائي في المملكة دائرة خاصة بالتنفيذ. يتم تعيين بعض القضاة المتفرغين لمتابعة التنفيذ المباشر. قد يستخدم هؤلاء القضاة قوة الشرطة في أي وقت ،ولهم أيضًا الحق في إصدار أحكام حظر السفر أو رفع قوائم الممنوعين من السفر الخاصة بهم. يجب فك الأوراق على كلا الجانبين. عندما يجف decoupage ،تصبح مادة صافية ولزجة.

كما يحق لهم إصدار الأحكام ،سواء بحبس المتهم أو الإفراج عنه ،وتكليف الدائن بالكشف عن جميع أصوله المالية دون مماطلة أو تزوير ،بالإضافة إلى الحق في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المماطلين ومزوري الوقائع. وهذا ينطبق أيضًا على القضايا الاقتصادية والمالية والاجتماعية والأسرية.

اقرا ايضا: رسوم عقد الايجار في السعودية مع طريقة توثيقه

ما هي مهام هيئة الرقابة والتحقيق بالسعودية

الفرق بين شركة التضامن والشركة ذات المسؤولية المحدودة

محامي تجاري بجدة خبير في الشركات والعقود التجارية

اقوى محامي أوقاف في مكة المكرمة

عقد عمل مرن في النظام السعودي

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1        المصدر3

المصدر2        المصدر4

            المصدر5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.