تخطى إلى المحتوى

الأخطاء الطبية والتهرب من التعويض في السعودية

شارك المقال مع مجتمعك !

الأخطاء الطبية والتهرب من التعويض في السعودية. لا بد من البدء في إنشاء عيادات متخصصة في الحالات الطبية ،والاستعانة بخريجي القانون والشرع المتخصصين في الطب في هذه العيادات. العمل الطبي يهدف الطبيب دائمًا إلى مصلحة المريض وأن تكون العلاقة بين المرضى والأطباء علاقة إنسانية قبل أن تكون تعاقدية ،

وأن عمل الأطباء لا يخلو من المساءلة في حال الإخلال بواجباتهم المهنية كما لدينا. المعروف عن الأخطاء الطبية وتكوين هيئات صحية شرعية واختصاصاتها لاتخاذ القرارات بشأن قضايا مثل تقديم شكاوى ضد الأطباء الذين يصيبون المرضى. في هذا المقال سنتحدث عن تعويض الأخطاء الطبية ،ونعطي بعض الأمثلة من الأحكام الصادرة عن هيئة الصحة الشرعية. التعويض هو جمع التعويض والمصدر (ع و ض) ويقال باللغة التي أعطاه إياها بدلاً منها أي أعطاها بدلاً منها وخليفة لها ،وما ذكره.

الأخطاء الطبية والتهرب من التعويض في السعودية

الأخطاء الطبية والتهرب من التعويض في السعودية

الأخطاء الطبية والتهرب من التعويض في السعودية

لقد عرّف فقهاء الشريعة القدماء مفهوم التعويض بأنه (إعادة الشيء التالف في حالته الكاملة) ،وقد عرفه الفقهاء المعاصرون بأنه (ما يجب على الشخص المتسبب في الضرر أن يعيده بالكامل). التعويض حيث تذكر هذه المقالة الخطأ الطبي على أنه (خسارة مالية) وضرر نفسي. ارتكب طبيب أو أحد مساعديه خطأ مهنيا ،وأصيب المريض

. يلتزم الطبيب بالتعويض ،واتفق العلماء على أن الممارس الماهر غير مسؤول عن الضرر الذي يلحق بالمريض حتى لو مات نتيجة العلاج ،بشرط أن أذن له بعلاجه ،ولم يتسبب في ذلك. ضرر وتلف. أخطأ الطبيب في علاجه ،بل كان الضرر نتيجة شيء خارج عن سيطرة الطبيب وغير متوقع ،ولأننا أوضحنا في مقالاتنا السابقة أن الطبيب لا يقتصر على الطبيب ،بل هو كما أوضحنا في المادة الأولى ،تعريف مستقل. الممارس الصحي نوعان ولا يختلفان عن أنواع الصحة.

العقوبة في القانون الجزائي

العقوبة في الفقه الجزائي ،وتنقسم إلى نوعين: الإضرار بجسم المريض ،وإتلاف المال. الضرر المادي الذي يلحق بجسم المريض هو كل ما يصيب المريض في جسده أو جسمه. فمثلا يعطي الطبيب للمريض دواء تسبب له في بعض الضرر بسبب تناوله أو وقوفه. يقوم الطبيب بإزالة جزء سليم من الجسم بدلاً من الجزء التالف. تسبب الطبيب في الضرر المادي الذي أتلف أموال المريض بحشو الأسنان بحشو مؤقت بدلاً من حشوة دائمة.

عدم التزام الطبيب بالعمل المتفق عليه. أما النوع الثاني من الأذى الذي يصيب المريض فهو الأذى المعنوي ،وهو كل ما يؤثر على المريض في مشاعره أو شرفه أو كرامته ،كالضرر الناتج عن إفشاء الممارس الصحي لأسرار مرضاه. على الرغم من وجود حكم من المحكمة الإدارية ،

إلا أنني ما زلت لا أثق به. وهي تقضي بتعويض المدعي عن الضرر غير المادي (المعنوي) الذي لحق به نتيجة سجنه دون مبرر قانوني. لها طابع أخلاقي لأن بعض الجينات ليست مهيمنة. في الواقع ،سأستخدم مثالاً لشرح المفاهيم والمبادئ القانونية. لاحقًا ،سوف أصف آلية وإجراءات الأخطاء الطبية.

طلبت مني السلطة حصر دعواي وتحديد المهنيين الصحيين المتهمين. وشرح طلباته المحددة. وذكر في دعواه أنه تم إدخالي إلى مستشفى (خاص) لغرض إجراء فتحة بالجانب الأيمن بمنظار داخلي ،لذلك قال الطبيب إن العملية لن تستغرق أكثر من نصف ساعة. لإخراج البول ،مكثت في المستشفى لبضعة أيام.

سأذهب إلى المستشفى لمدة 5 أيام ،وسأعود إلى المنزل بقسطرة لمدة أسبوع. وعندما سألني الطبيب عن السبب ،قال لي إنه اكتشف أثناء عملية الفك ورمًا ملتهبًا في المثانة ،ما استدعاه لفتحها وإزالتها. ثم سألت الطبيب إذا كان قد أرسل عينة من الأنسجة السرطانية المزعومة إلى مختبر خارج المستشفى ،فأخبرني أنه فعل ذلك وأنني سأراه عندما أعود من سأقوم بتحديثك عندما أحصل على التقرير ،وقمت بزيارته عدة مرات بعد العملية بسبب الألم في عملية الفتق.

في كل مرة أسأل فيها عن التقرير والقرص المغناطيسي الخاص به ،يخبرني أنه سيتم إعطاؤه مع نموذج التقرير ،ورأيت أنه كان وقتًا طويلاً ،لذلك ذهبت إلى مستشفى آخر لمعرفة سبب ألمه من الإجراء. قال لي الطبيب الآخر أنه كان لديه شق ، المنظار المستخدم في إصلاح الفتق لم يتمكن من الكشف عن وجود ورم في المثانة ،وأحالوني إلى طبيب المسالك البولية في المستشفى الذي أكد لي عدم وجود ورم.

واتفق الطبيبان على ضرورة إحضار تقرير بالعملية وقرص مغناطيسي لمعرفة سبب وجود فتحة في مثانتي. لا يوجد تقرير عن العملية ،لكنني طلبت ذلك على أي حال. يعوضني ماديًا عن الألم الذي عانيت منه جسديًا وعاطفيًا بسبب جراحة المثانة غير الضرورية ،ومعاناتي الأخلاقية لنفسي ولعائلتي بسبب إخباري بوجود سرطان في جسدي. أخذ هذا كان الجزء عينة وكان قياسه أقل من نصف سنتيمتر.

تم وضعه في وعاء بحجم البيضة ،وتم إدخاله داخل المثانة لمدة أسبوع. لم يتم تسجيل العملية بسبب تلف القرص المغناطيسي للجهاز. أما بالنسبة لنتائج العينة للأسف فقد اختفت العينة ولم يتم إرسالها للمختبر لتحليلها وفقدها بسبب الممرضة المساعدة لأنها لا تعرف مكانها.

عاد المريض للطبيب ،وفحصه أخصائي المسالك البولية وأظهر التصوير بالرنين المغناطيسي سلامة المثانة وعدم وجود أورام. وطلب الطبيب إبداء رأي طبي في هذه الحالة ،وتم عرض طرفي القضية ووثائقهما. وجاء استنتاج المستشار: “أجد أن الجراحة ليست ضرورية.

الظالم الذي تعامل معه مع الورم ومخالفته في اختصاص غيره ونتائج ذلك ،ولا أجد أي أخطاء أخرى يتحملها أي من الطاقم المعالج. إزالة جزء من جدار المثانة بين سنتيمتر ونصف إلى سنتيمتر واحد. كانت المثانة في الأصل صحية ،وأدى هذا الاستئصال إلى إحداث ثقب وجرح في أسفل البطن.

لم يصل هذا الجرح إلى تجويف البطن ،ويلزم المدعى عليه بالتعويض عن الإصابات الناجمة عن خطأ من العاملين في المجال الصحي. وتعتبر الهيئة أن ما تعرض له المدعي من أخطاء طبية يعد تعدياً على عضو. الطبيب سليم جسديًا وإذا لم يترك له إعاقة ،فقد قررت اللجنة أن المدعي يستحق تعويضًا ماديًا مقابل الاعتداء الجسدي الذي تسبب به الطبيب المتهم ،وبناءً على تقدير الرشوة وتعويض الإصابات.

من (مقوم التعويضات والحكومات) بما في ذلك تعويض المدعي بمبلغ (36000) ريال. ونتيجة لذلك ،لم يتم تعويض المدعي إلا عن الأضرار المادية المباشرة ،وأهمل الحكم تعويضه عن الأضرار المعنوية التي لحقت به. خبراء طبيون ،من أجل تسريع عمل الهيئات الصحية الشرعية ،حيث أن تكوين أعضاء الهيئات الصحية ليس من طلبة القانون أو الشريعة.

الأخطاء الطبية والتهرب من التعويض

قام طبيب بإجراء عملية على مواطن من أجل البواسير لكنه لم ينجح. لقد عالج نتائجه الخاصة لعملية جراحية ويبدو أنه لم يشف حتى الآن. تمكن الطبيب الذي أجرى العملية ضده من الفرار. كيف هرب رغم وجود دعوى ضده؟ يأمر يدعو المقطع إلى مناقشة العملية مع عدة أطراف للتحقيق في الخطأ أو التحيز. إذا كان هناك تواطؤ ،فهذا يعني أن أحد الأطراف قد تورط في شيء غير قانوني.

وهنا المهم: القضية سنتان ،ولم يصدر حكم على الطبيب ،ولا أدري لماذا استغرق الأمر كل هذا الوقت لإصدار حكم في هذه القضية. يتسبب هذا التأخير في حدوث مشكلات لاحقة ،وهي أهمها: هروب الطبيب دون إذن مريضه ،وهو خطأ محتمل لن يتكرر أبدًا طالما أن الجاني خارج مملكتنا. بدون حساب.

أطلب من وزارة الصحة تعديل إجراءات التعامل مع الأخطاء الطبية. أطلب منهم الإسراع في إجراءات إطلاع المرضى على حقوقهم ،خاصة عندما يكون هناك انتهاك لهذه الحقوق من قبل طبيب أو مستشفى آخر. كما أطلب منهم الحفاظ على سرية القرارات.

هذا بالإضافة إلى أهمية العمل على التأكد من معاملة اللجان الطبية التي تتعامل مع هذه الأخطاء معاملة عادلة ونزيهة ،وكذلك الضغط من أجل تنظيم أكثر صرامة في تحديد من يشارك في هذه اللجان ومنع وجود علاقة بين هذه اللجان. أعضاء اللجنة التي يمكن أن تؤثر على قراراتهم.

ما حدث للمواطن الذي يعيش في حالة تيه بين جازان والرياض.إنه ضحية ،لكنه غير مذنب. يحدث لأي شخص آخر. والمهم العمل على ضمان عدم وجود فرص لتجنب النظام القضائي ،لأن ذلك يتسبب في ضعف الأداء ويزيد من الأخطاء الطبية.

هذا مع العلم أن المراقبة الفعلية للأخطاء الطبية ليست علمية مقارنة بما نراه في الدول الأوروبية والأمريكية ،ورغم الاختلاف الواضح في الخدمات والكفاءة التشغيلية نجد أن أعداد ومعدلات الأخطاء الطبية أعلى مما هو مسجل. معنا. سيكون هناك وقفة مع الأرقام حتى يتضح للمسؤولين أن هذه المهمة تتطلب تفانيًا جادًا منهم. مراقبة أكثر كفاءة وعلمية لمستشفياتنا ،حتى يتمكن الجميع من الحصول على الرعاية التي يحتاجون إليها.

الختام

تحدث الأخطاء الطبية في الأماكن الطبية وتؤدي أحيانًا إلى الإصابة أو الوفاة. يمكن تحميل المهنيين الطبيين المسؤولية عن عواقب قراراتهم السيئة. يمكن لأي شخص يُصاب أو يُقتل نتيجة أخطاء طبية أن يقاضي الأطباء والممرضات وغيرهم من المشاركين في رعاية ذلك الشخص بموجب القوانين المعروفة باسم دعاوى سوء الممارسة.

 

اقرا ايضا: عدم تمديد العمل بالاجراءات الاحترازية

الاعتراض على حكم محكمة الاستئناف الإدارية

معاملتي تحولت الى ادارة تنفيذ الاحكام الحقوقية

قضايا الرشوة في السعودية ووسائل إثباتها

متى تسقط حضانة الأم في القانون السعودي

صرف النظر عن الدعوى

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2 www.mohamah.net

قييم المقال! post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
متاح الآن..
السلام عليكم
اذا كنت تبحث عن محامي للاستشارة او التوكيل لدى المحكمة
فما عليك سوى فتح المحادثة والدردشة مع المحامي
...
نسعد بخدمتكم ( استشارات، قضايا، تحكيم، صياغة، توثيق..)
وفي حال رغبتم بالإستشارة فنحيطكم علما بأن الاستشارات برسوم بمبلغ وقدره
(500) للهاتفية .
(750) للمكتبية .
نظير الخبرات السابقة والبحث والجهد لتقديم الرأي القانوني الدقيق
اتصل الآن